موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

حياة المرأة بعد سن الخمسين بداية وليست نهاية

26.سبتمبر.2012 الأربعاء 17:59 GMT | سلمى هلال
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني

ترى مجتماعتنا ان المرأة فد بدأت رحلة النهاية عند بلوغها سن الخمسون ففى هذا العمر تكون المرأة قد اتمت معظم مسؤوليتها فى الحياة من حيث تريبة الأبناء والنجاح فى العمل والحياو ويعتقد البعض ان حياة المرأة قد توقفت عند ذلك وان سن الخمسون هو محطة النهاية لرحلة حياة المرأة الطويلة كنا يرى البعض ان المرأة عندما تبلغ سن الخمسون او ما يطلقون عليه سن اليأس تكون قد فقدت سحرها وجمالها ورونقها وينظرون إلى المرأة فى هذا العمر على انها أصبحت كائن أخر وليست من بنى البشر ومعشر النساء .

ما لا يعرفه الكثيرين ان سن الخمسين هو بداية حياة المرأة تلك الحياة التى تعيشها المرأة لنفسها بعد ان قضت المرأة طوال سنوات عمرها تعيش لغيرها وتقدم العطاء والجهد لمن حولها وتنسى المرأة نفسها وصحتها واهتمامتها تماما فطوال سنوات العمر تسقط المرأة نفسها من قائمة اولويتها وعندما تدخل المرأة فى سن الخمسون وتقل مسؤولياتها تبدأ بالنظر إلى حياتها وإلى نفسها ولذلك فيعتبر سن الخمسون هو بداية حياة المرأة الحقيقة وليست نهايتها ولذلك سوف نحاول من خلال موقع Alnaddy اليوم ان نغير بعض المفاهيم الخاطئة فى المجتمع عن المرأة فى سن الخمسون كما سوف يعرض موقع النادى اهم الأشياء التى من الممكن ان تفعلها المرأة عندما تبلغ سن الخمسون حتى تتمتع بحياتها وتدخل إلى قصر حياة جديدة .

حياة المرأة بعد سن الخمسين 

1- خلال سنوات العمر الطوال تبذل المرأة الكثير من المجهود وتنسى تماما ان هناك شئ يدعى الصحة يجب الأهتمام بها وعندما تبلغ المرأة سن الخمسون تكون قد جائت كثيرا طوال سنين العمر على هذه الصحة واهملتها ولذلك يعتبر سن الخمسين هو الفرصة الذهبية التى يجب ان تستغلها المرأة للأهتمام بصحتها خاصة بعد ان تكون المرأة قد تخلصت من بعض مسؤوليتها فى هذا السن وتستطيع ان تجد الوقت الذى تهتم غيه بصحتها ونفسها .

 

2- يعتقد البعض ان أهتمام المرأة بنفسها وجمالها فى سن الخمسون أمر عيب ولا يصح وهنا يجب ان يعلم هؤلاء ان العيب الحقيقى انه بعد كل هذا العمر من التفانى والأخلاص وانكار الذات الذى تقدمه المرأة أليس من حقها الأن وبعد ان أضاعت خمسون عام من عمرها ان تهتم بنفسها وبمظهرها وأناقتها وان ترى جمالها الذى دفنته فى مشاكل الحياة ومسؤولياتها ولذلك يجب على المرأة ان لا تستسلم لهؤلاء الناس وان تجعل سن الخمسون هو بوابتها للدخول الى عالم الجمال والأناقة وان تقتنع المرأة ان لكل سن ومرحلة عمرية جمالها وان سحر المرأة وجمالها لا ينطفئ فى اى عمر ولكن كل ما على المراة فعله هو اكتشاف أسرار جمالها فى سن الخمسون .

 

3- يعتبر سن الخمسون فرصة ذهبية حتى تقيم المرأة سنوات عمرها وتكتشف الأخطاء التى ارتكبتها وكذلك الانجازات التى حققتها وذلك يساعد المراة كثيرا على تطوير وتنمية شخصيتها فى سن الخمسون وكذلك زيادة ثقتها فى نفسها حتى تستطيع المرأة ان تنطلق فى سن الخمسون وهى تشع ثقة وتملك شحصية متطورة تساعدها على الاستمتاع بسنوات العمر الجديد الذى دخلته المرأة بعد سن الخمسين .

 

4- بعد ان تكون المرأة قد تخلصت من بعض مسؤوليتها فى سن الخمسين يصبح امام المرأة الفرصة للتمتع بالحياة سواء بالسفر او ممارسة الهويات التى تركتها طوال سنوات عمرها لعدم توافر الوقت لممارستها وكذلك يعتبر سن الخمسين هو بداية لحياة المرأة الأجتماعية وذلك من خلال الأنخراط فى العمل العام والهمل الأجتماعى او توافر الوقت لقضاء اوقات مع الأصدقاء والأستمتاع بصحبتهم ففى سن الخمسون يفتح العالم الأجتماعى بابه على مصراعيه أمام المرأة ختى تدخل الى هذا العالم الجديد على حياتها .

 

وفى النهاية دعينى اهمس أليك همسة صغيرة عزيزتى المرأة التى فتح لها سن الخمسون ابوابه لا تدعى الناس والمجتمع من حولك يؤثرون على مسيرة حياتك فى هذا العمر الجديد فأنت مازلت حية عزيزتى المرأة وسن الخمسون ما هو مرحلة جديدة فى حياتك تفتح لك نوافذ مختلفة وجديدة على العالم وانك سوف تظلى حتى بعد سن الخمسون النصف الحلو والرائع فى المجتمع فالمرأة هى المرأة بجمالها وسحرها وحنانها مهما مر عليها الزمن .



شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.