موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

كيف تحسن مهارات ابنائك الاجتماعية ؟

03.أكتوبر.2012 الأربعاء 07:26 GMT | مروة محى الدين
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني
شاهد صورة الموضوع العائلة | الأسرة | عائلة | الرجل | موسوعة غينيس | الحب | ديكورات | البشرة

تعليم الطفل المهارات الأجتماعية كالأختلاط بالأخرين واتخاذ القرارات ومواجه المشاكل وبناء القيم والمعتقدات جزء هام  فى عملية التنشئة الأجتماعية  للأبناء, ولأن الأسرة هى المؤسسة الأولى التى تعمل على تنمية عقل وفكر وقيم ومبادئ الأبناء يقع عليها  عاتقها جزء كبير من  المسؤلية.

فمن المعروف ان  هناك العديد من المؤسسات التى  لها نفس تأثير الأسرة فى تربية وتعليم الأبناء, كالمدرسة والأعلام المرئي بصفة خاصة ولكننا اليوم من خلال " موقع النادي"  بصدد الحديث عن دور الأسرة فى تحسين مهارات الأبناء الأجتماعية .


المهارات الأجتماعية للأطفال بالصور, اطفال بالصور, صور اطفال, صورة اطفال
دور الأسرة فى تحسين مهارات الأبناء الأجتماعية :
اختلاط الأبناء بالأخرين فرصة ذهبية لأمداد الأبناء بالخبرات اللازمة التى تساعدهم على بناء شخصياتهم وبالتالى تكوين افكارهم ومعتقداتهم من خلال التجربة  , وفى السطور التالية بعض الطرق التى تساعد الأسرة فى تحسين مهارات  الأبناء الأجتماعية .

1- تخطيط الأسرة لمواعيد اللعب :
يعتبر اللعب احد الوسائل الفعالة فى اكساب الطفل العديد من السلوكيات والمفاهيم بل والخبرات الحياتية السليمة , فلعب  الطفل مع غيره من الأطفال فرصة  ذهبية تمكن الطفل من الأحتكاك بالأخرين  واكتساب الكثير من الخبرات والتغلب على مشاعر الخوف لا يجب على الأسرة  اغفالها .

2- بناء  الأسرة لثقة الطفل :
بناء ثقة الطفل بنفسه مهمة تشترك فيها الأسرة بأكملها , فالطفل لابد ان يشعر بالحب والرعاية والأهتمام من كل افراد الأسرة , فشعور الطفل بتقبل الأخرين له يثبت لديه فكرة تقبل الذات واحترامها وبالتالى الشعور بثقته بنفسه, لذا ننصح الأب بضروره الأهتمام بالطفل من خلال بث بعض المفاهيم البسيطة عن دوره كرجل فى الحياة  وذلك من خلال حرص الأب ان يكون قدوة حسنة للأبن  ونفس الأمر بالنسبة للأم مع الطفلة .

3- اتاحة الفرصة للطفل للتعامل مع مشكلته :
كثيرا ما  تطبق الأسرة مفهوم الرعاية والتنشئة الأجتماعية للأبناء  بأساليب خاطئة  قوامها الأهتمام الزائد والتدخل فى شئون الطفل للحد الذى يلغى شخصيته  ويزرع بداخله بذور الضعف والتواكل وعدم تحمل المسؤلية, لذا ننصح الأسرة بأن  تتيح للطفل فرصة التعامل مع المشكلة وايجاد حلول لها وان كان دور الأأسرة المتمثل فى الأب والام يقتصر فقط على مساعدة الطفل على استكشاف جوانب المشكلة وبلورتها كوسيلة من وسائل مساعده الطفل على حل ومواجه المشكلة .

4-تواصل الأسرة مع الطفل :
تواصل الأسرة مع الطفل من خلال الحديث المستمر عن احواله وارائه  ومشاعره سواء كانت ايجابية او سلبية من اكثر الوسائل التى تحسن مهارات الأبناء الكلامية  وتمنحهم الكثير من المفردات وتشجعهم على  الأسترسال فى الحديث والثقة بالنفس , كما ان تواصل الأسرة يعمل على تحسين لغة الطفل والنطق لديه ايضا اذا كان يعانى من مشكلة من مشكلات الكلام .

5- حرص الأسرة على التعليم من خلال  لعب الأدوار :
يعتبر لعب الأدوار وسيلة ممتعة فى تعليم الأطفال واكسابهم الكثير من المفاهيم والمبادئ وذلك للأطفال حتى سن المدرسة ,  فاللعب بطريقة تمثيل الأدوار يعلم الأطفال كيفية القيام بالأشياء عن طريق القيام بها وهذا مانطلق عليه اسم التعليم بالعمل Learning by Doing إن الأطفال وهم يلعبون دور الزوج والزوجة والعريس والعروس والقاضي ورجل الشرطة إنما يتعلمون وهم يؤدون هذه الأدوار ويكتسبون مستويات كبيرة من الثقة بالنفس .

والأن بعد ان قدمنا لكم من خلال " موقع النادي" دور الأسرة فى تحسين  مهارات الأبناء الأجتماعية , نطرح عليكم بعض الأسئلة :
- هل تعرفت على دور الأسرة فى تحسين  مهارات الأبناء الأجتماعية ؟
- هل هناك ادوار اخرى للأسرة تعمل على تحسين مهارات الأبناء الأجتماعية ؟ ما هى ؟



شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.