موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

عالم البنات المراهقات .. اسرار واحلام وأشجان

08.يناير.2012 الأحد 19:48 GMT | نسرين سليمان
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني
شاهد صورة الموضوع البنات | اسرار البنات | اسرار البنات المراهقات | اسرار البنات مع الشباب | اسرار البنات الخاصة | اسرار البنات الجنسية | موسوعة غينيس | الرجل

البنات المراهقات لديهن الكثير من الخبايا والاسرار التى تكون مخفية عن الاسرة و بالطبع ليست تحت دائرة الاضواء وهذا ما يفسر لنا رغبة البنات فى الاختلاء بالصديقات بعيدا عن رقابة الاهل، فالبنات المراهقات يجدن شعور بألانتماء لبعضهن فى هذه المرحلة الحرجة فقد نرى البنات المراهقات يعشقن الجلوس لتبادل الاراء وقص الحكايات المثيرة عن الاقارب والصديقات فعالم البنات مليئ بالاثارة والاحلام الوردية الجميلة فهناك الكثير والكثير من المعلومات التى تخفيها الاسرة عن عمد عن البنات المراهقات, وقد تكون هذه المعلومات مادة مثيرة ومشوقة لمعظم البنات المراهقات, فكلام البنات لديه بريق خاص أخاذ حيث يحتوى على اسرار وقصص جميلة  للبنات المراهقات, وقدتختلف و تتنوع اسرار البنات ولكن مضمونها تقريبا يكون متشابه , فهناك نوع من البنات لديهن اسرار تتعلق بعلاقات مع الشباب, وهناك نوعيات من البنات يحتفظن بأسرار وتجارب جنسية مع الشباب وقد لا يستطيعون الافصاح عنها سوى للصديقات, وهناك نوعيات من البنات ينكرن وجود اى اسرار لديهن فهم يعيشون فى احلام اليقظة ولا يجدن اى اهمية للافضاء بأحلامهن وافسراراهن لاحد, فمجرد الحلم يشبع لديها الحاجة الى التنفيس التى يشبعها الافضاء بالاسرار للاصدقاء, لذلك نلقى الضوء اليوم من خلال " موقع حواء" على اسرار البنات المراهقات, ولكن نتعرف اولا على مفهوم الحب لدى البنات المراهقات, كما نتعرف على اسرار البنات الجنسية, وفى النهاية نتعرف على سبب عدم افضاء البنات لاسرارهن للأمهات .

الحب لدى البنات المراهقات :
الحب كلمة تذوب معها القلوب وتهيم بها النفوس، وقد تحولت هذه الكلمة بكل اسف إلى شيء آخر بعيدا كل البعد عن معناها الراقي، فقد أصبحت نظرات وخطوات ولقاءات وفي النهاية ضياع وعندما دخلت تلك الكلمة عالم المراهقين والمراهقات ضاع بسببها الكثير من البنات , فقد خسروا مشاعرهن الرقيقة وأشياء أخرى قد لا تعوضها الايام,فهناك مفهوم خاطئ لدى بعض البنات المراهقات وهو انهم قد حصروا " الحب" فى وردة حمراء ودمى ملونة وقلبين يخترقهما سهم, فقد غر البنات المراهقات الكلام المعسول واختلاس اللقاءات والانصياع وراء الرغبات الجسدية والشهوات غير مدركات ان الانصياع وراء الحب الذى يتبعه رغبات جسدية هو " حب " وهمى تضيع معه مفاهيم جميلة واشياء نبيلة, ولكن قد لا ينفع الندم فى بعض الحالات عندما يفوت الاوان .

اسرار البنات الجنسية :
لم تكن قط أسرار البنات خارجة عن العادة، بل وجودها لدى البنات يكاد يكون هو الحقيقة الثابتة في حياتهن، فدائما ما تظهر لنا الفتاة من الخارج على أنها وردة بريئة طاهرة تشع براءة وطهارة ونقاء لا يشغل بالها سوى تبادل النكات والفكاهات مع الصديقات والتحدث عن احدث عروض الازياء والموضات ومحاولة استكشاف عالم الجنس الاخر بكل تفاصيله ,ولكن يبقى السؤال هل وقفت أسرار البنات عند هذا الحد ؟ ام اننا نحاول عدم الخوض فى اعماق اسرار البنات لنتعرف اكثر على ما بداخل البنات وما يختلج فى نفوسهم ؟ قبل الاجابة على هذه التساؤلات يجب ان نعترف ان البنات لديهم قدرات هائلة على اخفاء ما يدور فى الذات والتخفى وراء ستاء الطهر والنقاء لبلوغ بعض الغايات والاهداف , وهذا بالقطع لا يمكن ان نعممه على كل البنات, ولكن نستطيع ان نقول ان هناك بنات قد تدفعهن الظروف الى تمثيل دور مثالى طاهر وهم بمنأى عن مثل هذه الصفات , فقد كان هناك مفهوما قديما يرى ان الممارسات الجنسية فى فترة المراهقة تقتصر على الذكور فقط دون الاناث  كنوع من التنفيس الجنسى بفترة المراهقة, ولكن للأسف فالتطور التكنولوجى الذى شهده العالم وكان له اكبر الاثر فى اثراء دور المراة العالمى كان سلاحا ذو حدين فمشاركة المراة وتقاسمها فى الحقوق مع الرجل جعل لديها الكثير من المتطلبات وبالتالى الحقوق التى تعد غريبة بعض الشيئ على المجتمعات العربية, فقد نرى ان الاختلاط بين الذكور والبنات بعد ان كان محدودا او فى طى الكتمان اصبح هناك جهر به كحق ادمى وكأن حرية البنات العصريات تكمن فى مخالطة الشياب والتشبه بهم وممارسة بعض الحركات التى تتجاوز الحدود الاخلاقية التى اعتدنا عليها فى المجتمعات العربية.

لماذا اسرار البنات مع الصديقات وليس الامهات :
سؤال قد يتبادر الى الاذهان ولكن الاجابة عليه سهلة وبسيطة ونعلمها جميعا, فمع بداية سن المراهقة تبدأ الفتاة تنغلق على نفسها وصديقاتها ويكون لها عالمها الخاص وتكون اقرب لاصدقائها عن اهلها مكونه عالم مليئ بالاسرار بينها وبين رفيقاتها رافضة اى تدخل من والدتها واعتبارها جاسوسة تبغى التطفل على حياتها بدون وجه حق, فالبنات لديهن مقولة مشهورة وهى كالاتى على لسان البنات المراهقات" كونك امى لا يمنحك الحق فى التحكم فى حياتى والاعتراض على تصرفاتى ومصادرة افكارى فقد كبرت ونضجت ولن اعد محتاجة للنصيحة او الارشاد" بهذه الكلمات التى توجهها بعض البنات الى امهاتهن نستطيع ان نقول ان هناك بعض البنات قد يعانين من عدم تفهم الامهات لهن ولمشاعرهن فهؤلاء البنات المراهقات لديهن حرمان عاطفى من عاطفة الامومة واحتواء الامهات لهن, لذلك نرى البنات يلجأن الى الصديقات للتعرف على اسرار عالم المراة والرجل فهناك شغف لدى البنات المراهقات للتعرف على عالم الجنس والعلاقة الزوجية وطبيعة العلاقة بين البنات والشباب ولان هذه الموضوعات من الموضوعات المحزورة لدى الغالبية العظمى من الامهات تلجأ البنات الى التعرف على تفاصيل هذه الموضوعات من الصديقات غير مبالية ان كانت هذه المعلومات صحيحة ام خاطئة فهى المصدر المتاح لها الذى يمكنها من الحصول على المعلومات التى تريدها بدون خجل او خوف من الام, لتظل الام بمنأى عن فكر وعقل ابنتها منتظره ان يحين الوقت لتعود ابنتها الى احضانها سائلة اياها عن كل ما يجول بخاطرها,ولكننا نتسائل هل سيحين الوقت الذى تلجأ فية البنات الى التعرف على الخبرات الحياتية من الامهات ام ان هذا ضربا من الاوهام وان هذا الزمان قد ولى وفات. 



شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.
 

ما هو رأيك فى فكرة التعارف على شريك الحياة عن طريق الانترنت ؟
  • حل حديث لتعذر الطرق التقليدية في الزواج وحل لمشكلة العنوسة وإذابة العقبات
  • هذا النوع من العلاقات أو الزواج غالبــًا ما يفشل بسبب فقدنه للمصداقية والجدية
  • استمرار هذه الزيجات أو فشلها يرجع إلى طبيعة كل شخصية وصدق النوايا والجدية