موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

نبذة عن الست غالية وسر نجاح برنامجها

13.نوفمبر.2011 الأحد 14:48 GMT | مروة محى الدين
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني
شاهد صورة الموضوع الست غالية | نبذة عن الست غالية | مطبخ الست غالية | الزوجة | الحمل | الحب | المرأة | صور


الست غالية انسانة بسيطة طلت علينا بوجهها المصرى الباسم واسلوبها التلقائى البسيط لتجذب انظار العالم اليها فقد لاحظنا جميعاً تغييرات جذرية حدثت في مصر بعد الثورة لا سيما في بعض القنوات التلفزيونية فظهرت قنوات جديدة تتسم بروح و رؤية مغايرة لم نعتاد عليها من قبل و لكن في وسط هذه التغييرات و الإضافات برزت شخصية بسيطة و مرحة أثارت جدلا واسعاً علي الصعيد العربي و العالمي أيضاً. هى شخصية الست غاليه,واليوم من خلال موقع النادي نلقى الضوء  على الست غالية وبرنامجها الشهير الذى زاع صيتة مؤخرا وسر نجاح برنامجها .


الست غالية علي محمود امرأة مصرية بسيطة في الـ33 من عمرها وتسكن بحي فقير في مصر. كانت صاحبة مطبخ متواضع في ركن مجهول تطهو الطعام وتقدمه في أدواتها البسيطة. وكانت تستخدم مقادير سهلة ورخيصة لخدمة زبائنها.


 اشتهرت الست غالية باعداداطباق اقتصادية  مفيش احسن من كدة فى الاكلات منها البصارة والكسكسى والخبيزة ولن تنسى الشعب فى الحلويات واشهرها سد الحنك كما وانها تلبى رغبة مجموعة اخرى فى انها بتعرف تزغط البط يعنى ماشاء الله اما من الناحية السياسية فعلاقاتها مع كل جيرانها تشهد بالطيبة والدبلوماسية وعلاقات الجوار الطيبة ومن الناحية الدينية فهى من التيار الدينى المعتدل.


اراء الجمهور فى  برنامج الست غالية :
وصفتها الواشنطون بوست بأنها طاهية تليفزيونية من نوع جديد ! و قالت جريدة لو موند الفرنسية أنها رمز لمصر الجديدة! أما الجارديان قالت أنها رمزاً ملهماً لحقبة جديدة! كما لقبها الكثيرون بأوبرا المصرية ... إنها الست الغالية المرأة الصعيدية البسيطة التي ظهرت لأول مرة في رمضان علي قناة 25 يناير لتستضيف أول برنامج طهي مصري يتسم بهذه العفوية الغريبة و المسلية في نفس الوقت ليشاهدها جميع المصريين ، صغاراً و كباراً ، نساءاً و رجالاً!


وجة نظر الست غالية فى سر نجاح البرنامج:
تقول الست غالية أنها شخصياً لم تتخيل هذا النجاح ، فبنت البلد هذه تسكن في الوراق و هي منطقة شعبية بسيطة  لم يسبق أن ظهر أحداً منها علي التلفاز فما بالكم بأن يكون لأحداً منها برنامج تلفزيوني . كانت الست غالية تعمل كطاهية عند شقيقة محمود جوهر و هو صاحب قناة 25 يناير إحدي قنوات ما بعد الثورة ، و كان قد عرض عليه أحد منتجيه عمل برنامج طهي جديد لعرضه علي القناة عند إذٍ جاء محمود بفكرة الست غالية و لكن قبل أن يتخذ قرار نهائي قام بإمتحانها أولاً فطلب منها إعداد وجبة لأسرة تتكون من 8 أشخاص بتكلفة تقل عن 20 جنية ،لم يكن هذا الإمتحان صعباً علي الست غالية فهذا ما كانت تفعله طوال حياتها مع أشقائها الثمانية .


 ليس من الصعب تحديد سبب نجاح هذا البرنامج و تفوقه علي غيره من برامج الطهي ، فتعبير واحد يستطيع أن يصف هذا البرنامج بدقة "أنا من الشعب و الشعب مني" , ففي مطبخ الست غالية لن تجد أية من أدوات الطهي باهظة الثمن ، لن تجد أواني مخصصة لمقياس المقادير بل أدواتها هي يديها و خلاط و بعض الأواني المعدنية.

في النهاية ، تعلمنا الست غالية درسان مهمان و هو أن أفضل طريق الي قلوب الناس هي البساطة و العفوية  و أن جميع النساء تستطيع الطهي بأسهل و أرخص الطرق و أقل الأدوات و الدليل علي ذلك هذه الطريقة البسيطة لعمل



شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.