موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

حوار حول حق المرأة في العمل خارج المنزل

13.فبراير.2010 السبت 10:48 GMT |
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني
شاهد صورة الموضوع الفتاة | المرأة | الرجال | نساء | الزوج | ازياء | ملابس | صور

سكينة السادات: عمالة المرأة ليست مسؤولة عن البطالة فهذا حق كفله لها الدستور والمطالبة بذلك تمثل رؤية قاصرة، وملاحظة هامشية. فهل العمل حق يكفل للذكور ويحرم على الإناث؟ وهل علاج البطالة يجيء عن طريق التخفيف من منافسة المرأة للرجل في موقع العمل؟ والتقرير صياغته غير موفقة في عرضه لمنافسة المرأة للرجل وتصويره بأنها تزاحمه. فهل يطلبن أن تتوقف المرأة عن المنافسة؟ ثروت أباظة: إن حقوق الرجل ضائعة تماماً، والنساء الآن يسيطرن علينا سيطرة كاملة، وهناك أزمة في الوظائف الآن. والمرأة ينبغي أن تعمل طالما ليس لها أطفال، أما إذا كان لها أطفال فلابد أن تفسح المجال للرجل، خاصة مع وجود أزمة البطالة الحالية. ولعل هذا الفساد الذي نعانيه الآن في أجيالنا مرجعه أن الطفل افتقد ما يمكن أن تعطيه له أمه من حنان ورعاية.
مصطفى كمال حلمي: (رئيس المجلس) حق المرأة في العمل مكفول، وهناك قطاع التعليم يستفيد كثيراً من عمل المرأة.
اسماعيل سلام: إن المرأة من حقها أن تحصل على جميع حقوقها، ولكننا نتحدث هنا عن سياسة أخرى لا تنتقص حقوق المرأة وهو التحفيز لها أن ترعى أطفالها كما حدث في دول كثيرة.
ممدوح قناوي: أنا من أنصار المرأة، ولا عيب أن تكون هناك تفرقة. ولكن هذا الموضوع له عدة جوانب. إنني أرى في بعض المواقع تكدساً غريباً من العاملات. وقد تجد المرأة في هذه الحالات ـ إذا حصلت على نصف المرتب ـ أن الأفضل أن تبقى مع أبنائها.
فرخندة حسن: الدستور واضح ولا يحتاج إلى تعليق.
سامية الجندي: نسبة العمالة للمرأة داخل قوة العمل ضئيلة ولا تتجاوز عشرين في المائة. كما أن قانون العمل يعطي المرأة حق الحضانة لمدة ست سنوات فإذا نزلت المرأة خلالها موقع العمل فهذا دلالة على أنها تحتاج لمرتبها. ومن أجل ذلك تحملت التضحية وتنازلت عن هذا الحق.
كريمة العريس: لا ننتظر نجاحاً للتحرر الاقتصادي إلا بتعاون الرجل والمرأة. وهذا التعاون يقتضي أن تسهم المرأة بجهدها وفكرها في موقع العمل أيضاً وليس على نطاق الأسرة.
وإذا كان لنا من تعليق على هذا الحوار فإن المشكلة كلها نابعة من تصور ((المنافسة)) بين الرجل والمرأة في سوق العمل. وهو تصور يهدر الأسباب الحقيقية للبطالة والمتمثلة في توقف التنمية بكل مستوياتها. المرأة في هذا التصور ((عقبة)) كما هي ((عقبة)) في النسق الذهني العام. عقبة يجب أن


شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.