موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

تخون زوجها مع عمها !!!

13.فبراير.2010 السبت 10:48 GMT |
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني
شاهد صورة الموضوع الحب | طبخ | الرجال | ديكورات | الجمال | الزوج | فترة المراهقة | المرأة
أصيب الزوج بذهول مما شاهده أمام عينيه من خيانة زوجته له، رغم أنه لم يمض على زواجهما ستة أشهر، حيث خانته عروسه مع عمها على فراشه.. الواقعة أعجزت الزوج عن التفكير، إلا أنه أخبر السلطات الأمنية بالواقعة التي ينظرها خلال هذه الأيام قاضي التحقيق بمحكمة الطارف الجزائرية.

شغلت القضية الرأي العام لبشاعتها، ولأن الزواج لم يمر عليه سوى أشهر، وهزت مشاعر سكان بلدية بوثلجة، التابعة لمدينة الطارف، واُشيعت واقعة العروس اللعوب التي ضبطت مع عمها على فراش زوجها في وضع اختلاط جنسي، مضيفة واقعة جديدة لجرائم زنا المحارم، التي بدأت تشكل ظاهرة خطيرة بالمجتمعات العربية.

عجز الزوج عن استيعاب الأمر بسهولة، لكون الشخص الذي شاهده على فراش زوجته عمها، الذي يعتبره الزوج أباً له، ولكنه تمكن من استثارة رغبات نجلة شقيقه ضارباً عرض الحائط بكل قواعد الدين والأعراف الاجتماعية.

كشفت التحقيقات الأولية أن عم الزوجة ذهب لزيارتها، وفوجيء بتواجدها في المنزل بمفردها، وانتهز الفرصة وأشعلها جنسياً وأمتع رغباته من جسد لا يحق له النظر إليه، لأنه من المحرمات، ولكنه لم يهتم إلا برغباته التي أطلق عنانها، وتتابع النيابة تحقيقاتها في القضية التي هزت أرجاء المكان.

من الجزائر للمغرب، حيث لقيت امرأة مغربية حتفها على يد زوجها، الذي ضربها بعنف بعد خلاف نشب بينهما على لعبة أطفال، وكانت البداية التي أشعلت الأمر بينهما هي مطالبة الزوج لأبنائه الخروج للشارع للعب بالمسدسات، لكي يتمكن من الحصول على ما يشبع رغباته الجنسية منها، إلا أن زوجته أبت وأرادت إبقاء أبنائها بالمنزل، ومن شدة غضبها كسرت لعبة أحد أبنائها فاشتعل الزوج غيظاً لسلوك زوجته، التي منعت أطفالها من اللعب، وحرمته من متعته الجنسية التي يشتاق إليها، وقام الزوج بلومها فلم تهتم بكلامه، وتحول الأمر بينهما لتشابك بالأيدي، وبعدها قام بطعنها طعنة قوية، ونقلت على إثرها على وجه السرعة إلى مستشفى المدينة، وفارقت الحياة تاركة زوجها بلا متعة، وأطفالها الثلاثة.

المصدر: http://www.alssiyasi.com/?browser=view&EgyxpID=52122

ق


شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.