موقع نسائى عربى فيه ازياء واكسسوارات وديكور و وصفات طبخ و الحياة الزوجية و وصفات رجيم والصحة وجمال

ما هي حقيقة الزواج

13.فبراير.2010 السبت 10:48 GMT |
شارك هذا عن طريق البريد الإلكتروني
شاهد صورة الموضوع ملابس | ازياء | الحمل | صور | طبخ | زواج | الفتاة | فساتين زفاف
فجأة تشعرين بدوخة خفيفة. ويبدو العالم ورديا خاليا من أي مشاكل أو هموم. لا يعود شيء مفهوما …  وفي نفس الوقت يصبح كل شيء منطقيا. وتصبح مشاعرك أكثر عمقا مما تخيلت في حياتك. هل هو نوع من الأمراض الغريبة؟ كلا، أنه فقط "الحبّ"، والرسالة التالية بلا شك ستكون "الزواج".

 
تشعرين بالخوف والارتعاد، ولكنك تقرّرين بأن هذا هو المنطق و الاختيار الوحيد.  أليس هذا ما يفعله كل الناس؟ نقف أمام كتاب الله ونقسم أن تبقى مخلصين لهذا الزواج للأبد، وبعدها ننطلق لنصنع واقعا من هذه الأحلام.
ونأمل في أعماقنا أن تبقى تجربة هذا الحب خالدة في نفوسنا وأن تأخذنا موجة تسونامي العاطفي إلى بر آمان وشط ثابت نقيم عليه قصور أحلامنا السعيدة.

 

أما الحقيقة؟
الحقيقة هي، أن الحب مثلنا يتغير شكله، وشخصيته، ومفهومه. اسألي نفسك هل أنت نفس الشخص الذي كنت عليه قبل عشر سنوات؟ بالطبع لا. ولكن مع ذلك، وعميقا داخلك، تشعرين بأنك لا زالت أنت.


وهذا ما يحدث تماما مع الحب. الزواج بين شخصين يعشقان بعضهم البعض حقا يغيّر شخصيتهم، لكن الرابطة الأصلية، الحبّ، تبقى…  إذا كانت حقيقية منذ البداية.


وحتى يكون الحب حقيقيا فالجزء الأكثر أهمية من وصفة الزواج الناجح هو عدم ارتداء أقنعة مزيفة أو محاولة تقمص شخصية مغايرة ل شخصيتك الحقيقة. بلا شك، أن هذه هي الخديعة الكبرى، وهي الوقوع في حب شخص غير موجود أصلا. لا تنسي أن الحبّ هو قاعدة العلاقة والزواج، فإذا كان مزيفا فلا وجود لعلاقة أو زواج.

 
الحب ليس شموعا وقلوب حمراء، وكذلك الزواج ليس مجرد مطبخ، وثياب وبضعة أطفال. الحبّ، الحبّ الحقيقي، مادة تشبه المطاط تستوعب التغيرات التي نمر بها، وتشمل أمورا كثيرة أخرى غير الشكل الخارجي، والمال، الحب الحقيقي هو الغلاف الواقي والحاجز الآمان لعلاقة زوجية متينة وقوية.
الزواج الصادق هو عبارة عن حب صادق، وتفاهم متبادل، مودة وعشرة طيبة بين الطرفين.


شارك الموضوع مع اصدقائك :
التعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي موقع النادي وانما تعبر عن رأي المعلقين فقط
لن تقبل التعليقات المسيئه لاي بلد, ديانه او شخصيه.